قرآن

منھج عملی فیی تعبیر الرؤیا tafsir al ahlam

منھج عملی فیی تعبیر الرؤیا تفسير الاحلام tafsir ahlam

یلزمک اِذا أردت أن تعبیر الرؤیا علی وجھھا الصحیح معرفة أدوات التعبیر ،

فمن لا یملک ھذا الادوات فاِنه لا یحسن التعبیر ،

وفاقد الشییء لا یعطیه، فتعبیر الرؤیا علم ومھارۃ تکتسب ، وما الألھام فی التعبیر اِ لی اِحدی المھارات المکتسبة ، نتیجة التجربة ،

فاِ ذا أردت تعبیراً موفقاً فعلیک أن تتعلم قوائد الرؤیا أولاً ، ثم تکتسب مھاراتھا وتطبیقاتھا لا حقاً
أما کیفةالتعبیر : فبعد سما عک تفا صیل الرؤیا :
– اِلجأ اِلی اللہ ، واطلب منهالتوفیق والاِ عانة والتسدید ۔
– ضع یدک علی رموزھا المھمةالمرطبتهبواقع وحال الرائی ۔
– ثم ألّف بین باقی الرموز الآخری دونما اھمال ، کأ نما تنظمھا نظماً کحبات العقدبوضع تصور خاص۔
– وأ ضف لذلک ما ینقدح فیی ذھنک من معنیً عام یر بطھا جمیعاً
– واحملھا علی الفأ ل قدر الاِمکان ۔
– وطبّق قوائد الرؤیا المذکورۃ فیی ھذا الکتاب۔
فاِن اشکلت علیک فقل : اللہ أعلم ، فھیی نصف العلم ، ولا یلزمک تأویل کل رؤیا فھیی مثل الفتوی ۔
واِن تبیّن لک تأویلھا ، فقل : بسم اللہ ، ثم ادع لصاحبھا مثل ان تقول : خیراً أُ عطِیت وشراً کفیت ۔ ثم أوّل دون جز بقولک : اِن صدقت رؤیا فھیی کذا وکذا ، واللہ اعلم ۔
وستجد باِذن اللہ تعبیرکصا ئباً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق