لعب بالشطرنج والنرد والكعاب والجوز tafsir ahlam

لعب بالشطرنج والنرد والكعاب والجوز tafsir ahlam

محمد بن سيرين
لعب بالشطرنج والنرد والكعاب والجوز
واللعب بالشطرنج والنرد والكعاب والجوز: مكروه ومنازعة وإنّما قيل أنّ اللعب بكل شيء مكروه لقوله تعالى: ” أوَ أمِنِ أهل القُرَى أنْ يأتِيَهُمْ بأسُنَا ضُحىً وهُمْ يَلْعَبُونَ ” ومن رأى أنّه يلعب بها فإنّ له عدواً ديناً والشطرنج منصوبة لا يلعب بها، فإنّها رجال معزولون وأما منصوبة ويلعب بها، فإنّهم ولاة رجال فإن قدم أواخر اقطاعها، فإنّه يصير لولي ذلك الموضع ضرب أو خصومة، وإن غلب أحد الخصمين الآخر، فإنّ الغالب هو الظاهر وقيل إن اللعب بالشطرنج سعي في قتال أو خصومة وأما اللعب بالنرد فاختلف فيه، فقيل أنّه خوض في معصية، وقيل أنّه تجارة في معصية واللعب به في الأصل يدل على وقوع قتال في جور لأجل تحريمه، ويكون الظفر للغالب واللعب بالكعاب اشتغال بباطل، وقيل هو دليل خير والقمار هو شغب ونزاع وأما المحمرة، فمملوك أديب نال منه صاحبه ثناء حسناً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.