في رؤيا التجرد تفسيرالاحلام tafsir ahlam

في رؤيا التجرد تفسيرالاحلام tafsir ahlam

محمد بن سيرين

رؤيا التجرد

والتجرد: مع الاشتغال بعمل، دليل على تجلده فيه وظفره بمراده فمن رأى كأنّه عريان متجرد من ثوبه، فإن له أعداء في الموضع الذي رأى فيه، وهو يغلبهم فإن لم تكن عورته مكشوفة، فإنّه لا يغلبهم فإن غطى عورته بشيء أو بيده، فإنّه ينقاد لهم ويهرب منهم فإن رأى على وسطه مئزراً فقط، فإنّه يجتهد في العبادة وإن رأى نفسه متجرداً في طلب شيء، نال ذلك الشيء بقدر تجرده وأما العري إذا لم يكن معه اشتغال بعمل، فهو محنة وترك طاعة وهتك ستر وحكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأنّ رجلاً قائماً وسط المسجد يعني مسجد البصرة، متجرداً، بيده سيف يضرب به صخرة فيفلقها، فقال له ابن سيرين: ينبغي أن يكون هذا الرجل الحسن البصري فقال الرجل: هو و الله هو فقال ابن سيرين: قد علمت أنّه الذي تجرد في الدين، يعني لموضع المسجد وإنّ سيفه الذي كان يضرب به لسانه الذي يفلق بكلامه الحجر بالحق في الدين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.