قرآن

الوقائع الماضیة المثال الأول tafsir ahlam

الوقائع الماضیة المثال الأول تفسير الاحلام tafsir ahlam

روی أبو عمار الطیان أنه أتی اِلی محمد بن سیرین فقال : اِنی رأیت في منامی کأن فی یدی رمحاً أو قناۃ ،

فقال ابن سیرین : ھل رأیت في اعلاھا سناً (بروز في الرأس ) فقال : لا ، فقال ابن سیرین : لو رأیت

في اعلاھا سنا لکان یولد لک غلام ُّ ولکن سیولد لک ابنةثم سکت ساعة ثم قال : یولد لک اثنتا عشرۃ بنتاً ! قال محمد بن یحیٰ: حدثت بھذا الرؤیا أبا الولید ۔ رحمه اللہ ۔ فضحک أبو الولید وقال : أنا ابن واحد منھن ،

ولی احدی عشرۃ خالةوأبو عمار الطیان الجدی !۔
التحلیل
الرمح والقناۃ رمزان متضادان فیعمد اِلی الرمز الواضح وھو القناۃ بدلیل عدم وجود

(السن ) فیھا التی تدل علی الذکر فعرف أنھا أنثی (قاعدۃ ۳۰) ثم استدل

بدلالة القرآن اکریم المؤیدۃ لہزہ القناۃ في قوله تعالیٰ : (فَقُلنَا اضرِبِّعَصَاکَ الحَجَرَفَانفَجَرَت مِنهُ الثنَتَا عَشرَۃَعَیناً) ،

فدل علی أنهسیرزق باثنتی عشرۃ بنتاً ، وأمثال القرآن الکریم ھی أصول لعلم التعبیر (قاعدۃ ۳۲)
، واجتمع رمزان ومقصودھما واحد وھما القناۃ وعصا موسی وقد دخل الرمز الأول مع الثانی

فلا یھملان والتابع تابع (قاعدۃ ۳۱) ،

والقرینة وھی اقناۃ ھی المعول علیھا في التأویل وتدل علی الأنثی ومن لوازم ذلک المعنی العین وما تولدت عنه یدل علی الأنثی (قاعدہ ۳۳) ،

وکلما أمکن حمل الرمز المجھول وھو الرمح لعدم وجود السن علی المعنی العلوم وھی الأنثی فلا یعدل عنه(قاعدۃ ۳۰)۔

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق