الهدهد تفسير الاحلام tafsir ahlam

الهدهد تفسير الاحلام tafsir ahlam

احسائی
الهدهد
ومن رأى أنه أصاب هدهدا أو رآه واقفا بين يديه فإن ذلك خبر صحيح يرد عليه من بلد بعيد وقيل

من أصاب هدهدا أو ملكه فإنه يستمكن من سلطان أو من رجل كاتب نبيل أو ذي بصر نافذ بالأمور

ليس له دين فإن ذبحه أو قهرة فإنه يظفر برجل كذلك ومن رأى أنه أصاب هدهدا أنثى فإن كان أعزب

تزوج فإن ذبحها فإنه يفتض عذراء ومن أصاب من لحمه أو ريشه فإنه يصيب مالا وخيرا
الهدهد
محمد بن سیرین
لهدهد: رجل بصير في عمله كاتب ناقد، يتعاطى دقيق العلم، قليل الدين، وثناؤه قبيح لنتن ريحه،

وإصابته سماع خبر خير
شیخ عبدالغنی نابلسی
الهدهد
هو في المنام يدل على هد العامر من إسمه. وربما دلت رؤيته على الرسول الصادق القريب من الملوك،

أو الجاسوس، أو الرجل العالم الكثير الجدال.

وربما دل على النجاة من الشدائد والعذاب. وربما دل على معرفة الله تعالى وبما شرعه من الدين والصلاة،

وإن رآه ظمآن اهتدى إلى الماء، والهدهد رجل عالم يثنى عليه،

ومن رآه نال عزاً ومالاً، وإن أكله فيأتيه خير من الخليفة، وقيل من رأى هدهداً جاءه مسافر.

وربما كان أماناً للخائف، والهدهد رجل بصير في عمله كاتب ناقد.
ومن رأى: أنه أصاب هدهداً أو رآه واقفاً بين يديه،

فإن ذلك خبر صالح يرد عليه من بعيد.

وقيل من أصاب هدهداً فإنه يتمكن من سلطان أو من رجل كاتب نبيل أو ذي بصيرة

نافذة في الأمور ليس له دين.
ومن رأى: أنه أصاب هدهداً أنثى وكان عازباً تزوج، وإن ذبحها فإنه يتزوج جارية بكراً.
خليل بن شاهين الظاهري
رؤيا الهدهد
وأما الهدهد فإنه يؤول على أوجه:
قيل رجل ذكي عالم بأشغال الناس الخفية وقيل رؤيا الهدهد تؤول بصاحب أو رسول أو رجل بصير في علمه يتكلم في دينه
ومن رأى: أنه قتل هدهداً فإنه يقهر أهل العلم
ومن رأى: أنه أصاب هدهداً ورآه واقفاً بين يديه فإن ذلك خبر صحيح يرد عليه من بلاد بعيدة

لقوله تعالى في قصة سليمان عليه السلام ” وجئتك من سبإ بنبإ يقين ”

وقيل من أصاب هدهداً أو ملكه فإنه يتمكن من سلطان أو من كاتب نبيل أو ذي

بصر ناقد بالأمور ولكن ناقص الدين
ومن رأى: أنه ذبح هدهداً أو قهره فإنه يظفر برجل كذلك
ومن رأى: أنه أصاب أنثى الهدهد فإنه يتزوج
وأما رؤيا لحم الهدهد وريشه فيدلان على مال
وبالمجمل فإن رؤيا الهدهد يؤول على أربعة أوجه: خبر ببينة وعلو قدر وظفر وفهم
. .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.