القاعدۃ الثلاثة والثلاثون تفسير الاحلام tafsir ahlam

القاعدۃ الثلاثة والثلاثون تفسير الاحلام tafsir ahlam

القرینة فیی الرؤیا ھی المعّوّل علیھا فیی التأویل :
فتحری المعنی فیی التأویل بحسب وجود ھذہ القرینة۔
مثاله:
الطیر : اِن کان علی الکتف أو العنق فھو عمل الاِنسان لقوله تعالی : ( وَکُلَّ اِنسَانٍ اَلزَمنَاہُ طٰآ ئِرَ ہٗ فِی عُنُقِه) ،

واِن کان علی الرأس فاِنه یلی أمراً مھما ویکون رأساً فیهلقوله تعالیٰ ( وَطَّیرَ مَحشُورَۃً کُلُّ لَّهُاَبوَاب)،

وان خرجت من فمهفھی روحه اِن کان مریضاً أع مجاھداً ،

واِن کان صحیحاً فھی تحذیر من کلمةٍ سیئةٍتخرج منه ،

واِن رأی طیوراً فیی بیتهفھم الملآئکة وصالحو الجن ، وان وقع بین یدیه فھی بشارۃ سریعة۔

السمک: ان کانت طریقةفھی امرأۃ، والمشوی رزق بدون عناء لقصة(المائدۃ)، والسمک المالح سفر فیی طلب علم فیی بلد بحری لقصةموسی علیه السلام مع الخضر ۔
الحیّة : عدو اذا ھوجم وغالباً ما یکون فیهخیر کما فی حدیث النبی ﷺ : (عن جن المدینة الذین أسلموا) ، وتکون ھذٓہ لعداوۃٍ قریب نسباً أو مکاناً کخادمةمثلاً ، قال تعالی: ( اِنَّمِن اَزوَاجِکُم وَأَولَادِکُم عَدُوَّلَّکُم فَا حذَرُوھُم ) التغابن /۴۱۔
العقرب : عدو فاسق بحسب لونھا لقولهﷺ : ( قاتل اللہ العقرب ما ترکت نبیاً ولاغیرہ)۔
الکلب : عدو فاسق بحسب اللون ، کثیر الکلام والصخب ، قال تعالی : اِن تَحمِل عَلَیهِیَلھَث أَو تَترُکهُیَلھَث)۔
النزول : ذلة لقوله تعالی : (اِھبِطُو مِصراً فَاِنَّ لَکُم مَّا سَأَلتُم وَضُرِبَت عَلَیھِمُ الذ ِّ لَّةُو۔المَسکَنَةُ)۔
الصعود : رفعة وعصمةلقوله تعالیٰ : ( سَآوِی اِلَی جَبَلٍ یَّعصِمُنِی مِنَ المَٓاء)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.