حرف الالف

في رؤيا اشراط الساعة

في رؤيا اشراط الساعة

اشراط الساعة

وأما الآيات التي هي أشراط القيامة، فإنّه خوف وحادثة، قال الله تعالى: ” ومَا نُرْسِلُ بِالآيَات إلا تَخويفَاً ”  وربما دل خروج الدابة على فتنة تظهر فيهلك فيها قوم وينجو آخرون وأما خروج الدجال، فدال على مفتون متبوع يدعو إلى بدعة تظهر وتقوم وأما نزول عيسى عليه السلام، فدليل على عدل يكون في الأرض فإن قتل الدجال هلك كافر أو مبتدع، وقد يقوم عليه قائم أو يقدم عليه إمام عادل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق